islom-instituti@umail.uz         71-227-42-37
الأخبار

Category

اليوم.. احتفالية أونلاين ب الجامع الأزهر بمناسبة ليلة القدر

ينظم المركز الإعلامي للأزهر، اليوم، احتفالية بمناسبة ليلة القدر، في رحاب الجامع الأزهر، وذلك بحضور أئمة المسجد والعاملين به فقط، مع الالتزام باتخاذ كافة التدابير والاحترازات الوقائية. ومن المقرر أن تبدأ الاحتفالية بعد الانتهاء من صلاتي العشاء والتراويح بتلاوة لما يتيسر من آيات الذكر الحكيم، يليها كلمة لفضيلة الأستاذ الدكتور أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، يتحدث فيها عن فضل شهر رمضان، وليلة القدر المباركة، وكيفية التقرب فيها إلى الله عز وجل وطلب العفو والمغفرة منه تعالى، بالإضافة إلى فقرات من الابتهالات والأدعية الدينية يقدمها الشيخ حسام محمد أبو العز الأجاوي، المبتهل بالإذاعة والتليفزيون، والزهراء لايق حلمي، الطالبة بالصف الثاني الثانوي الأزهري، ويقدم فقرات الحفل، الإذاعي محمود عبد الرحمن، عضو المركز الإعلامي بالأزهر. وسيتم نقل فعاليات الاحتفالية مباشرة عبر صفحات الأزهر الشريف الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، حرصا من الأزهر على بث الأجواء الروحية المتصلة بالشهر الكريم، خاصة خلال العشر الأواخر، وما في لياليها من الأجر العظيم والفضل العميم، عسى أن يتقبل الله دعائنا ويفرج عنا أجمعين هذه الأزمة التي يعاني منها العالم بأكمله. رابط صفحة الأزهر الشريف على موقع فيسبوك: https://www.facebook.com/OfficialAzharEg/ رابط صفحة الأزهر الشريف على موقع يوتيوب: https://www.youtube.com/channel/UC9rl8fUlMM0BxTQKKGP5YzQ رابط صفحة الأزهر الشريف على موقع انستجرام: https://instagram.com/officialazhareg?igshid=4y38myyp8o4y رابط صفحة الأزهر الشريف على موقع تويتر: https://twitter.com/AlAzhar 245

تقييم مستوى طلاب المعهد العالي بناءً على تجربة الأزهر

بسم الله الرحمن الرحيم في السنوات الأخيرة، عملت مصر و أوزبكستان على نطاق واسع على تعزيز مبادئ التسامح والتنوير للدين الإسلامي المقدس ، والحفاظ على جوهره الإنساني ، واستكشاف تراثه الروحي، ومعالجة الأخطار المختلفة . و من ثمّ فإن المعهد العالي للحديث النبوي وعلومه يعدّ من المعاهد ذات السمعة العالية لأنه يهتم بمستويات الطلاب ويقيس مستواهم بمستوى الطلاب في جامعة الأزهر حيث إنها قد أعارته اثنين من أساتذها. إن المعهد يراعي نظام الجودة العالمي في نظام التعليم والامتحانات. ولذلك فقد خصّص  لكلّ طالب جهاز كمبيوتر في كل قاعة محاضرات وأعدّ للطلاب ملعبًا رياضياً و حمام سباحة يوافق أعلى مستويات الجودة العالمية. وذلك من أجل الاهتمام بالطلاب أبدانًا وعقولًا. يتيح المعهد لطلابه المعرفة التكنولوجية التي تعتمد على نظام البثّ الالكتروني (النت) الذي يساعده على الإلمام و الإحاطة بما يحدث في جامعات العالم الأخرى وعلى الأخص في جامعة الأزهر. إن نظام المحاضرات يسير وفق نظام جامعة الأزهر ويزيد عليها المحاضرات الإضافية. تقوم إداره المعهد بالمراقبة والإشراف على أعمال الامتحانات. وذلك بإدارة مدير المعهد الأستاذ عالم خان بن عيسى خان حيث عقد مجلسا لأعضاء هيئة التدريس بالمعهد لتوفير مستلزمات الامتحانات و تقرير الدرجات وغير ذلك. هذا بالإضافة إلى متابعة سير عملية الامتحانات من أجل أن تسير الامتحانات  في سهولة ويسر. إن نظام الامتحانات في المعهد يراعي نظام الجودة العالمي في وضع الأسئلة والأجوبة لكل مادة قبل الامتحان بأسبوعين وكذلك يراعى تصحيح الأجوبة ووضع الدرجات بما يتناسب مع مستوى الأجوبة ومستويات الطلاب. ‏امتحانات الطلاب في المعهد العالي تجري باللغة العربية وهذا يمثّل عاملاً مساعداً في تحقيق التعاون بين المعهد وجامعة الأزهر. طبقًا لما تمّ رصده من درجات للأجوبة حتى الآن فإن مستوى الطلاب يزيد عن ٩٠ %. وأخيراً وليس آخرًا فإن أساتذة المعهد يبذلون قُصارى جهدهم من أجل النهوض بمستوى الطلاب و الارتقاء بهذا المعهد إلى أعلى درجات الرقيّ والتقدم. ومن الله العون والتوفيق. أ.د/علي سعد علي سعد الأستاذ بجامعة الأزهر والمعار حالياً إلى المعهد العالي للحديث النبوي و علومه بدولة أوزبكستان 299

التعاون مع علماء مصر في دراسة تراث الإمام أبي منصور الماترودي

يقال أن جدنا العظيم الإمام أبو منصور الماترودي كان من مؤسسي علم الكلام وساهم أيضا في تطوير علم الحديث والفقه. وبالرغم من إسهامات الإمام أبو منصور الماترودي لم يدرس تراثه العلمي والديني بصورة مطلوبة بعد. واليوم نرى الاحتياج إلى ترويج تراثه في العالم الإسلامي بأسره. ومن المقرر عقد فعاليات المؤتمر الدولي بعنوان “الإمام أبو منصور الماترودي والتعاليم الماترودية: الماضي والحاضر” في مدينة سمرقند. ويتوقع عقد المؤتمر الدولي في الفترة 3 – 5 مارس القادم وذلك بحضور كبار العلماء والمختصين المعروفين من العالم الإسلامي. ويود الأزهر الشريف من مصر أن يتعاون مع أوزبكستان في تنظيم المؤتمر حيث تقام فعالياته الرئيسية في قصر المنتديات بمدينة سمرقند والجلسات الفرعية ستنعقد في مركز الإمام البخاري الدولي للأبحاث العلمية والمدرسة العليا لعلم الحديث.  وكالة أنباء أوزبكستان 353

تنوير ينقذ العالم

طرح فخامة الرئيس شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان في كلمته في الدورة الثانية والسبعين للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة بتاريخ 19 سبتمبر عام 2017 اقتراحاته بشأن حل بعض القضايا المؤلمة التي تعاني منها البشرية. وأشار رئيس دولتنا إلى عدم جدوى استخدام القوة في مواجهة الإرهاب والاكتفاء بمكافحة عواقب ظاهرة الإرهاب فقط دون القضاء على أسبابها. ولفت الرئيس الأوزبكي الانتباه إلى ضرورة تربية الشباب من خلال التنوير وذلك نظرا لأن الإرهاب الدولي والتطرف يحدثان من خلال الجهل. واستأثرت اقتراحات فخامته باهتمام ليس فقط المواطنين الأوزبك فحسب بل المجتمع الدولي أيضا حيث تم في 12 ديسمبر الحالي اتخاذ القرار الخاص بعنوان “التنوير والتسامح الديني” في الجلسة العامة للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة. وتطرق رئيس بلادنا في كلمته التي ألقاها من منصة الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة إلى مسائل توفير حق الجميع للتعليم والقضاء على الأمية والجهل. ونص القرار المشار إليه أعلاه على إقرار التسامح والاحترام المتبادل وتوفير الحرية الدينية وحماية حقوق المتدينين ومنع كل أساليب تمييزهم. وتتخذ أوزبكستان خلال السنتين الأخيرتين الإجراءات لا مثيل لها على أساس فكرة “التنوير ضد الجهل” وذلك من خلال اعتماد إستراتيجية العمل لتنمية جمهورية أوزبكستان في 5 محاور خلال الأعوام 2017 – 2021 والمرسوم الرئاسي “إجراءات التحسين الجذري للنشاطات في المجال الديني التنويري” الصادر في 16 أبريل عام 2018. ويشهد المجال الديني في أوزبكستان الإصلاحات واسعة النطاق حيث تم تأسيس المؤسسات التعليمية الدينية من بينها مركز الحضارة الإسلامية ومركز الإمام البخاري الدولي للأبحاث العلمية ومركز الإمام الترمذي الدولي للأبحاث العلمية وأكاديمية أوزبكستان الإسلامية الدولية ومدرسة مير عرب العليا ومدرسة علم الحديث فضلا عن إنشاء الصندوق الخيري الاجتماعي “وقف” وإقامة مسابقة القرآن الكريم. ويعتبر اتخاذ القرار الخاص بعنوان “التنوير والتسامح الديني” من قبل الجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة وإلغاء اسم أوزبكستان من “قائمة دول تشكل قلقا خاصا” لوزارة الخارجية الأمريكية لشؤون الحريات الدينية دعما يقدمه المجتمع الدولي لسياسة رئيس جمهورية أوزبكستان الرامية إلى تعزيز التسامح الديني والاحترام المتبادل بين العرقيات والطوائف الدينية وجو الوئام وإستراتيجيته المدروسة للحفاظ على الحوار بين العرقيات والحضارات. هذا ونتأكد من صحة فكرة “التنوير ينقذ العالم!”. أوغون غفوروف، مدير معهد طشقند العالي الإسلامي 302